لماذا أنا مسلم؟ (Y)‏

براهين النبوة والرد على اعتراضات المستشرقين والمنضرين

يراهين النبوه

والرد على اعتراضات المستشرقين والمنصرين

د. سامي عامري

براهين النبوة والرد على اعتراضات المستشرقين والمنضرين

حقوق الطبع والدشر محفوظة الطبعة الأولى ۲۰۱۸/۹

«الآراء التى يتضمنها هذا الكتاب

لا تعبر بالضرورة عن نظر المركز

TAKWEEN

للدراسات والأبحاث Studies and Research‏

Business center 2 Queen Caroline Street, Hammersmith, London W6 9DX, UK

www. Takween-center.com info © Takween-center.com

+966 5 03 802 799

المملكة العربية السعودية - الخبر

eyadmousa @ gmail.com

الإهاداء

To Omar W

A friend is the one who comes in when the whole world has gone out.

إلى je al‏ الدين

<

eS A og

(and‏ 8 و qe roi‏ م به ONS‏ ت روه لسلس ر ر toe‏ لا GE‏ میک الوم SG‏ أنتم عزوت ل Gall‏ امنوأ PES Ge‏

م RA‏ مج ے ed zti LI‏ وز جح سي 5

5 م LEN 4 EN‏ كك مَسَلِمِينَ ل Seyi tol aba Ss)‏ كروت )€ [الرُخرُف: 58 [Ve‏

الفهرس

الموضوع تمهيد TT‏ الباب الأول: مدخل إلى اختبار صدق الإسلام تمهيد E E E E‏ الفصل الأول: الحاجة إلى النبوة 29-95 الثبوة بين خيارين. . هداية آم كسب؟ P‏

النبوة. . حبل النجاة وطريق الفهم 000038ا0 000 الربوبية والوعي المبتور tee EE E E Ie eee eee‏

خصوصيّة النبوّة والعدل الإلهي ا ا م ب المذهب الربوبى ومشكلة مصداقية العقل والكمال الأخلاقى eae iene‏ المذهب ١ sapay)‏ ومشكلة Peal‏ و2 ع ا cen Soetoro‏ بك st ii EG ES KE b/s ates Se‏

وماذا عن النصرانية؟ ES‏

الفصل الثاني : المعجزة وبرهان النبوة 8 3 210 هل المعجزة شرط للنبوة؟ اعد E‏ امسو واكم ار السو E E‏ هل المعجزة ممكنة ومدركة؟ eee ue note eines‏ اعتراضات الفيلسوف سبينوزا TE LIER EE EE PE ERE AET E EETA REE eee‏ م PE‏

۲١ yy Yo Yo XV ۳١ ry Yo YA Y ٤ £0 rat ۷ ۸

wY

الموضوع الصفحة

الفصل الثالث: نبوة محمد BE‏ على محك الاختبار معد ا و مه فو ال pipet‏ قي بين خيارين. . محمد BE‏ آم غيره؟ بد لماذا اختبار ا 01093989[ 0100110 هل يلغي البحث في نبوّة محمد 5 SE‏ البحث في نبوة غيره؟ E . picid eae‏ معالم الكشف عن cll‏ الحق E eee ee‏ الباب الثاني: دلالة السيرة على نبوة محمد UE‏ 14

تمهيد ااا 0 الفصل الأول: الشرط الأول لاثبات النبوة: حفظ السيرة ومضمون الدعوة ws.‏ بين خيارين . . سيرة محفوظة للسائلين أم جهالة وأساطير؟ VE seek‏ حفظ السيرة. . نهاية الجدل لا أوّله بز V‏ نبي الإسلام. . معلوم بين مجاهيل 0 O‏ مصادر السيرة الأساسية ee eee eee‏ ا

عبقرية المنهج الإسلامي في الحكم على الروايات ian‏ اا AT‏ البديل المنهجى للمستشرقين 00101059

بين منهجين E E A E E O E Gatti wate‏ وماذا عن النصرانية؟ MN cacti a ee‏ الخلاصة A acta O‏ الفصل الثاني: الشرط الثاني: الكمال CO eet eae ose DEY‏ Set Jus mieten‏ أم خديعة انتهازي؟ م الصلاح الخلقي NV screenees eee sec pecs‏ الصدق. . برهان Oe screenees eee ee ee spl‏ هل لنبي الإسلام غرض دنيوي؟ A N yy‏ دعاء نبي الإسلام. . ودخيلة القلب EY sesi‏ ولكن ماذا عن ما A‏ من أخلاق نبي الإسلام؟ YY seep eens‏ فساد رد نبوّة محمد BE‏ دون رد نبوّة أنبياء النصارى i‏ ا 1 وماذا عن مسيح النصارى؟ ا I E‏ خلاصة النظر ةي 12 2 2 2 2 12121212121212 121212 12 1 1 12 1 1 1 ذ1 1 1 RS E‏ ا O‏

الموضوع الصفحة

الفصل الثالث: المعحزات المادية للرسول OF aran BE‏ بين خيارين. . معجزات موئقة أم محض إشاعات؟ O e e‏

التواترء البرهان الأعلى على وقوع المعجزة O eee ee‏ التواتر المعنوي لمعجزات نبي الإسلام KOV ear eee‏

تواتر معجزات مخصوصة ااا O O‏ اعتراض : ألم ينف القرآن عن نبي الإسلام المعجزات؟ ا ا E‏ وماذا عن معجزات مسيح النصارى؟ 100101101202128 ا A‏ خلاصة النظر ees‏ 0

الفصل الرابع: ماذا ربح العالم ببعثة محمد SUE‏ ال E‏ بين خيارين. . أنوار وبراهين ol‏ ظلمات وأضاليل؟ 9 00000 لتاريخ متكلمًا 9و9 0000 IWE O A E A E‏

OO cern اا‎ oe الهدى والنور‎

AO و م ل ا‎ es Ges es لنقد الكتابى‎ A ee أهمية ال الدنيوية‎ OT لمنهج التجريبي‎ NA st pectic ees EEE E am auteedereoneeeoeatieh حقوق المرأة‎ 12000010 وماذا عن النصرانية؟ د00‎ A aoe cate Geese phate esate anes ee eee ee ee خلاصة النظر‎ BE الباب الثالث: دلالة القرآن على نبوة محمد‎

تمهيد ع١ E‏ الفصل الأول: الإعجاز البلاغى TO see a SRR‏ من gy!‏ ببراعة شاف Oe OT Cal Sel ol‏ الإعجاز القرآنى . . تحت الاختبار ا القرآن والظاهرة الشعرية 50098 ANE uae vie aero‏ القرآن. . ظاهرة إعجازية أم مجرّد نادرة أدبيّة؟ 21200098

لكن لم يبلغ الإعجاز أقصاه؟! ET sese sm‏ هل المعجزة البلاغية قائمة اليوم؟ LT‏ هل القول بالإعجاز القرآنى مجرد دعوى إيمانية؟ E EE EEE‏

4

156000000 0 0 E آلب‎ aes

TEN e e E e E EEE EE من شهادات النصارى‎ GE 201000000000 الد‎ Glogs افا مع‎ COU cet eet وماذا عن الجانب البلاغي والبياني في التوراة والإنجيل؟‎ O ere ee eee ee ار‎ oe خلاصة النظر‎ WO, 0031032 2 الفصل الثاني : القرآن ظاهرة فوق - طبيعية 9-بببب‎ CO ae a بين خيارين. . كتاب بشرئ أم تنؤّل علوي؟‎ e E E E f fae Sts هل القرآن‎ OT e هل القرآن صنعة أكذب الكاذبين؟‎ O ee an ee ene الكتاب الذي أدمى قلب الداعى به‎ 1 . TT كتاب . . قطعة واحدة‎ VON E O O ets aR name ena el enero eeieee رجل بلسانين؟‎

رجل بقلبين؟ yS‏ الحرص على تأكيد بشريّة to‏ 00000081 0 0 106007000 هل القرآن SLS‏ منفعل؟ N‏

هل كان نبي الإسلام مصروعًا؟ tte ee ee Seo‏ ا أوجاع ظاهرة الوحي وبراعة النص القرآني ere‏ ا يي E‏ وماذا عن النصرانية؟ A weep sees ate‏ خلاصة النظر eee E E EETA‏ الفصل الثالث: الإعجاز الغيبى فى القرآن ee eee ee eee‏ ا 00000000 بين خيارين . ٠‏ تخمين آم هناك ae‏ الغيب؟ 21210000 شروط الشوءة Hodi‏ يي ل ل ل نبوءات قرآنية ((ر(0للئصضير كك A‏ less‏ السة ell‏ 0000 ا نبوءات رمت قبل الد restate apes eee ee:‏ ا O‏ نبوءات بعد التدوين 08 e E 0 [ 0‏ وماذا عن نبوءات الكتاب المقدس؟ ا خلاصة النظر وخا نج عع ان طاول ما TAT haan‏

الموضوع الصفحة

الفصل الرابع: إعجاز العلم بخبر أهل الكتاب A E E E S‏

بين خيارين. . إعجاز غيبي el‏ اقتباس؟ 38و00 نفي مشركي مكة علم نبي الإسلام بقصص أهل الكتاب دون معلم rs‏ استدلال القرآن بمواطأة خبر أهل الكتاب لإثبات ashy‏ ل تحدّي Jal‏ الكتاب لنبي الإسلام ذكر ما يعرفون من كتبهم PYN n‏ زعم al‏ مكة أن التشابه مردّه التعليم 000 اا E‏ نواقض دعوى المعرفة البشرية بخبر أهل الكتاب ا PIE‏ أميّة الرسول E yS HE‏ شهادة اللغة 8 بب0000 ا شهادة القرآن الكريم E [ E E E enecntereieedernee‏ شهاذة EAM‏ ز ز 5 5 TE ea aaa‏ حجم المعرفة العلميّة المشترطة iene ees‏ ب WO) a‏ هل كان الكتاب المقدس معربًا زمن الرسول pitt E geet natn tateranee CRE‏ وس شهادة القرآن الكريم والسيرة النبوية 1 ا E‏ شهادة الاستقراء التاريخي و3333 1 1 1 1 1 1 E‏

الترجمة العربيّة للعهد القديم Sc ee ere ee‏ Bal‏ العرية للعهد الجديد ا لض یا تخطوطات اناب البقدين مف وو مخطوطات العهد القديم 200-09 مخطوطات العهد الجديد 00009 BEE‏

هل من معلم بشري لمحمد CUE‏ 8 ز ز ز ز ذ10101012 [ PED‏ الاحتمال الأول فى الميزان: أستاذية علماء أهل الكتاب قبل البعثة E iuni‏ الاحتمال الثاني 8 الميزان: أستاذية علماء أهل الكتاب بعد البعثة aea‏ ددن الاحتمال الثالث 3 الميزان: أستاذية وثنيى مكة TU me‏ الاحتمال الرابع في الميزاق* sew! Astel‏ الرومي ا وماذا عن النصرانية؟ OT e SEE te coun eorceneelens‏ خلاصة النظر A TY‏ الفصل الخامس : دراسة تطبيقية للاعجاز الغيبى: قصة يوسف FAT Suret KE‏ قصة النبي يوسف» بين خيارين. . أصالة tatsi al‏ ب TAS E‏

1١١

الموضوع الصفحة

TAN te eee LELU Gag خمسون‎ ENE see AERA EJE el وحي‎ CO E E ieee ee sees oes خلاصة النظر‎ 12301070 8 الفصل السادس : إعجاز القرآن فى حقيقة الألوهية‎ BOE و ماي و ا‎ tulle: ود كاري‎ 5000000000 CS لاهوت اليهود‎ ON O o لاهوت النصارى‎ ENO e e a a r e O A لاهوت الوثنيين‎ O A E E E E لاهوت الأحناف‎ ENT ا‎ 0 E O a لاهوت اليونان‎ E TE ete ae aren erase eee لاهوت القرآن‎ BOY) pice c eee ees صفات الله في قصة الخروج من الجنة‎ E 0 0 eet eee ate eee. خلاصة النظر‎ ET ese som ns الفصل السابع : إعجاز القرآن في حقيقة النبوة‎ 2120 اقتباس؟ ب‎ of بين خيارين ... رد إلى الأصل‎ E ces geese ers coho geese sate النبوة في الكتاب المقدس‎ ا‎ e E E E E A E E غموض معنى النبوة‎ A renee ener E قبائح الأنبياء‎ EEN e 0 0 0 0000 كفر الأنبياء‎ A EE EEE E E eet النبوة في القرآن الكريم‎ حقيقة النبوة دع ا‎ E ieicatie omen beer etna eneng tines غايات النبوة‎ E O خلاصة النظر تا رم‎ AAE E E E A aces الفصل الثامن: الاعجاز التشريعى‎ 20000076 بين خيارين. . اقتباس قاضح آم إعجاز رائق؟‎ EEA الشريعة الإسلامية. . أسئلة مشروعة! هله ها‎ 1211113101 شهادات غير إسلامية فى المنظومة التشريعية القرانيّة و‎ ا‎ A اشرات الا‎ ty مار‎

O E ee التوراة والتلمود‎

الموضوع الصفحة

العهد الجديد والقانون الكنسى 0000001 0 21000000

التشريع الروماني 5 بل هو تأثير إسلامي في شرائع أهل الكتاب EON henen‏ شرائع منكرة أم سنن تنظيمية مبهرة؟ ةا ا شريعة الجهاد بين القرآن ŠJ‏ والتوراة E ae EES‏ Sey‏ الوا ريت بين OLS‏ وال والتوراة ل خلاصة النظر O ata eee‏ الفصل التاسع: إعجاز المنظومة الأخلاقية 96 2 بين خيارين . . أصالة ظاهرة أم اقتباسات باهتة؟ E EE‏ العرب وصدمة النهج الجديد OI ph setae E ET‏

الأثرة وخلق اليهوديّة EN r a oo‏ هل فى النصرانية منظومة أخلاق؟ و( AE‏

أصول الأخلاق الإسلامية niece oye eye eee‏ 2100 خلاصة النظر 85زيزيتت--3030ت-0:070707:] E‏ الفصل العاشر: الاعجاز xu‏ في القرآن الكريم EO ees‏ بين خيارين. . إعجاز تاريخي أم اقتباس؟ 6[ 210000000 مقدمة النظر ةا ا السبق التاريخى AV sesa sa soe away Water RR‏ تصحيح الأخطاء التاريخية BG, e E E E‏ الأخطاء التاريخية فى الكتاب المقدس 009 0 0 D oe‏ خلاصة النظر ا acne ane E A ER‏ 0 ا 210 الفصل الحادي عشر: الاعجاز العلمي في القرآن الكريم BOO a nao‏ بين خيارين oa‏ إعجاز el‏ اقتباس؟ 8 1 O‏

هل هناك إعجاز علمي في القرآن الكريم؟ ا O‏ تعديل ضروري لمعنى مصطلح : «الإعجاز العلمي» 00 0 OO genes‏

تصحيح الأخطاء العلمية ا د 2 السبق العلمي في القرآن الكريم سوسوي الا اه الإعجاز العلمى فى BOI)‏ النبوية 9و0[ ”212137 ERRA‏ في الكتاب المقدس 13

١

بسم الله الرحملن الرحيم

إن الحمد cal‏ نحمده ونستعينه ونستغفره» ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالناء من يهده الله فلا مضل cal‏ ومن يضلل فلا هادي cal‏ ass‏ اش انالا Veen di‏ قراف ند وكين ا cle‏ ووس aid‏

كنا قد التقينا في الكتاب الأول من ثنائيّة (لماذا أنا مسلم؟) للنظر في النصف الأوّل من شهادة التوحيد الإسلاميّة. وهو الشهادة بألا إله إلا الله؛ أي: إثبات وجود الله ووحدانيته فى باب الربوبية. وقد تحدّئنا عن وحدانيته فى بعض باب الألوهيّة والأسماء اا في كتاب آخر”'". وآن الآن أوان الحديث عن النصف الثاني المكمّل لشهادة الإسلام التي يقوم الإسلام على أصلهاء ويفارق المنتمي لهذا الدين كل دين آخر بهاء وهي OF‏ محمدًا ges‏ الله

وقد يسأل سائل في مبتدا النظر: قد ألمت في مبحث دلائل النبوّة كتب كثيرة منذ القرن الثاني الهجري» فهل نحن في حاجة إلى مزيد؟ وهل في التأليف في هذا الباب غير التكرار ERM?‏ الأفكار القديمة دون

oom

O)‏ سامي LIL cg ple‏ طاعون العصرء كشف المصطلح وفضح الدلالة (الرياض: مركز تكوين» (YY‏

\o

وجواب السؤال هو: أن هذا الكتاب وإن كان لا يقطع مع كل ما سبق» بل Gay‏ صاحبه أنه أفاد مما سلف وانتشرء إلا أنه يسعى إلى التجديد فى وجهيه؛ أي: طرافة القالب وحداثة المضمون. l‏

طرافة القالب هي في عرض رأيّئ المسلم وغير المسلم في صدق نبي الإسلام BE‏ ثم اختبار أدلة المسلم في ضوء اعتراضات مخالفه؛ لبيان الكفة الراجحة عند إعلان الحكم» والبت في الاشتجار بعدل. والغاية من ذلك دفع وهم العرض البارد لبراهين الإسلام دون النظر أو التعريج على نقود المخالفين؛ فللمخالف حقّ إبداء الاعتراض» وعلى المسلم واجب بيان الجرات:

ولسنا نكتفي بذلك» وإِنْما نعرّج على النصرانيّة» فننظر في متانتها وقوّة حجتها في المبحث نفسه وعلى الميزان نفسه؛ فإن التدافع الديني في العالم العربي SY ee‏ الجدل الاسلامي «المضراتي:. وني Ole‏ سفيقة pal‏ اكه بعد عرض دلائل الربانية في القرآن ea‏ اين ee‏ أهل الدينين من تباعد ولحالهما من تنافر. ومعلوم أن كثيرًا مما يقال في النصرانية يصدق حكمه في اليهودية لاشتراكهما في الإيمان بالعهد القديم (التوراة مجارًا) .

ويسبق ذلك البحث في الحاجة إلى النبوّة والإشكاليات المعرفية والحجاجية للربوبي الذي يقر بالخالق وينكر وحيه إلى البشر. وبذلك نكون قد ختمنا رحلة التطواف مع أبرز العقائد التي تعني القارئ العربي في مسألة النبوّة المحمّدية بعد أن ناقشنا الملحد واللاأدري والمشرك فى حديثنا عن وجود الله ووحدانيته . l‏

Ui,‏ ما تعلق بحداثة المضمون» فالكتاب يضم بين دفتيه مباحث تاريخية» وعلمية» وفلسفية» مع اهتمام بأهم ما نشره المستشرقون والمنصرون Gel pe T‏ على ا Be sine‏ وارز b‏ انعيت ad}‏ النراسات aa)‏ للتوراة والإنجيل» بعيدًا عن الإجمال المخل والنقل غير الموثق أو الاقتباس من الكتابات الشعبيّة الغربية الملتحفة برداء الإثارة.

15

غاية الكتاب هي نظم البراهين الجادة والدلائل اللائحة لبيان حقيقة انتهى إليها الباحث» وهي OT‏ إنكار نبوّة محمّد BE‏ خيارٌ غير منصف› مهما أسرف المرء على نفسه في الشكٌ ‏ غير المَرَضِيَّ -. ولا يمنع ذلك من القول: إن خطة البحث تلتزم الموضوعية والإنصاف في عرض الشهادات والمعترضات؛ فإنه لا يجلس كاتب ليخظ GLS‏ في مسألة عقدية إلا وقد انتهى قبل الكتابة إلى رأي في الموضوع. وموضوعيته في كتابه - عندها ‏ ليست في التزامه الحياد السلبي في النتائج» وإنما في عرض الآراء بأمانة» ونقل أبرز الاعتراضات بدقة وإنصاف» وضرب الأفكار ببعضها لتضيء باحتكاكها الحاد شرارة الحقيقة» وينكسر عند تدافع الآراء أوهنها بنية .

هذا الكتاب» خلاصة تجربتي» وصريح شهادتي . . شهادة ألزمتني أنا نفسي ‏ على ما في عقلي من نزوع إلى الارتياب في كل دعوى لم تسطع براهينها وتثقل موازينها ‏ أن أقول: إن إجلال العقل والاستسلام لداعي القرآن قرینان لا یفترقان» بل التلاحم بينهما شديد وسديد. وقد نظرت ف أبرز العقائد الكبرى اليوم في العالم؛ فوجدتها تسقط صريعة النقد في مبداً الشكٌ الهادئ» ولم أن قريعًا للإسلام وشهاداته الوفيرة» ولا قريبًا من ذلك.

ولسث أدعوك ب فم tS‏ آذ تلم عقلك a laa‏ كليس ذلك مخ شيم العقلاء» وأمرك عندي أعظم من أن أدعوك إلى لفظ الإيمان التقليدي إلى أن تصير إلى تقليدي» وإنما أرجو لك أن ترتفع عن سهل التقليد بلا برهان إلى يفاع الاستسفار واليقين المدلّل.. كما أدعوك أن تعمل النظر فيما Sein‏ عليه عيناك وتتنسّمه روحك الناقدة في هذا الكتاب. ald‏ على أوجه النقد الرصين» واعرضه على شمس الفهم الرصين» ثم زنه بقسطاس العدل المستقيم.

الكتاب قائم على مباحثة الأوجه التي من الممكن أن تختبر فيها نبوّة محمد وقوه مع عرض وجهة نظر المسلم» ووجهة نظر مخالفه من خلال عرض الصورة المتوقعة لحقيقة الشخصيّة المحمّدية ورسالتها وكتابها المقدس›

\V

ثم محاكمة Seay‏ النظر إلى حقائق التاريخ» والسّئن النفسيّة والكونيّة والتاريخية.

وقد سعى eh‏ إلى أن يحاقظ على مسعوق غال من الشلكة وألا يجعل الأصل في الحديث قبول الدعوى الإسلاميّة» وإنما هو يستدعي الاعتراضات المخالفة ما وجد إلى ذلك سبيلاء دون إسراف يدخل في i=‏ الوسواس القهري الذي EL‏ لأجل إرضاء نهمة الشكٌ وداعي المغالبة» ولا إقتار يجحف المخالف حقّه في الاستعلان بريبته وشكه.

والنصيحة الكبرى التي أريد أن ألزم بها نفسي والقارئ ونحن نتنقّل في كل طور إلى مبحث جديد» هي جمع المادة التاريخيّة الموثوقة Wee‏ عن هوس القراءة التامريّة - كما عند طائفة المستشرقين أو القراءة التمجيدية الشاعرية - كما ee‏ يعض الوقاظ المسلمين-+ه وإنما ليكن Lee‏ على EL‏ النظر في الواقع كما يبدو للناظرء لا نجمّله ly‏ لا cay‏ ولا نشتآه بما لم يفسده.

وإذا كان سبيلنا الأوّل للبحث في وجود الله عند النظر في النفس والكون

«الاندهاش» الذي هو أصل النظر الفلسفي ‏ كما يقوله (أرسطو) Op e‏

أصل النظر في نبوّة «صاحب القرآن» الذي عاش في القرن السابع الميلادي هو «الانسلاخ». والمقصود «بالانسلاخ» هو أن يتخلص الباحث ما استطاع من ثقافة العصر ليعيش بعقله وروحه في جزيرة Co pl‏ مع ثقافة العرب منذ ما يقارب خمسة عشر قرنا.

ولا أقصد «بالانسلاخ» أن تتبنّى ضرورة أخلاق عرب القرن السابع» أو رؤاهم العلمية» وإنما أن تعيش عصر البعثة لتتمكن من تقديم تفسير مرضي لظهور الإسلام وانبجاس القرآن» جوابًا عن سؤال: هل ظاهرة «النبوّة المحمّدية» تقبل التفسير المادي الطبيعي ضمن ثقافة العصرء لتكون الرسالة صَنعة البيئة وبنت المجتمع» أم تأباه؛ فلا سبيل لتفسيرها إلا باستدعاء الخارقة الطبيعية المتمثلة في السلطان الإلهي الذي عظل طبائع السنن الكونيّة الرتيبة بظاهرة النبوّة العجيبة.

\A

الطريق لاختبار نبوّة محمّد BE‏ هو استحياء (ملكة الانسلاخ)؛ ol‏ تعيش د بعقلك 59 : GAE‏ في القرن السابع الميلادي» وتزن JOS‏ النبوة بميزان ذاك العصر وظروفه ورؤى أهله وملكاتهم..

هي رحلة البحث عن حقيقة الرسالة الخاتمة» نرجو أن نلتزم فيها الإنصاف في النقد» والاعتدال في الوزن والحكم. رت اغفر لى حظ النفس من هذا الكتاب!

امین !

الباب الأول

مدخل إلى اختبار صدق الإسلام

A 3s ver GA شم رور‎ ee رمد‎ 7 BY Ft e meg 2h أن تقوموا لله مث وفردى ثم تفكروا»‎ Srey si U قل‎

[2% Sti]

تنمو الحكمة فى الأماكن الهادئة. (Austin O’malley)‏

۲١

لا يَعبّر الباحث في صدق الرسالة المحمّدية ‏ بعد العلم بوجود الله ووحدانيته ‏ إلى مناقشة دقيق خبر حال نبي الإسلام BE‏ وبراهين (S55‏ وامتحان ذلك في ضوء حقائق الوجود العقلية والنفسيّة والتاريخية حتى يمر على dew!‏ أله معطلاب أجوبة» واعتراضات تواجه التصديق بكل نبوّة» تقتضي فرحا "مضنا aay‏ حاسمًا.

والخصم الأوّل في مبدأ النظر في النبوّة هو المذهب الربوبي الذي يسلم بوجود الله لكنّه يرفض رسالات الوحي؛ فإلهه مفارق بالكليّة لهذا الكون. كما يشاركه التصوّر الإلحادي عددًا من نقوده للمذهب الإلوهي الذي يؤمن SSL‏ الذي يرعى الكون بعد خلقه» ويهدي الخلق بعد أن أنبتهم في الأرض .

ولعل الاعتراضات الكبرى التي تقتحم على الساعي إلى تصديق النبوّة بحثه لتمنعه من مواصلة المسير إلى النظر في صدق نبوّة محمّد UE‏ خصوصًاء هي ما بلي

١‏ - الإنسان لا يحتاج النبوة؛ إذ الطريق إلى حقائق الوجود ‏ المبدأ والمنتهى والطريق cola‏ يدركه كل عاقل بعقله دون مدد من وحي .

Y‏ الكون يدل على وجود «مهندس عظيم»؛ GLE‏ وصوّرء ولا يشت ye‏ إل رسيم GUS‏ تدعو al]‏ كتير من Bobo!‏ وشالة eM‏

۳ - الدليل الوحيد على صدق رسالات الوحي هو المعجزة» والمعجزة فكرة سخيفة وبدائية لا يمكن تصديقها في عصر العلم. وحتى لو صح إمكان

y

حدوث المعجزةء Ob‏ العلم بحدوثها مستحيل؛ EY‏ لن GAS‏ شهادة العلم والتجربة البشرية على انتظام القوانين الكونية لنصدق إشاعات يروّجها قلة من الا سن.

٤‏ - التسليم بالحاجة إلى الوحي» وإمكان حدوث المعجزة والعلم بهاء لا يعطيان المسلم فضيلة البدء في البحث عن الطريق إلى الله بدراسة صدق النبوّة المحمّدية؛ إذ العدل والموضوعيّة يقتضيان البحث في جميع الأديان التي تزعم أنها موصولة بالسماء» لا أن يكون البحث متجهًا بصورة أُوَليّة إلى النظر في صدق الإسلام» لا النصرانية أو اليهوديّة مثلا. .

مع الأسئلة السابقة وما يتفرّع عنها سيكون حديثنا في الباب الأول من هذا الكتاب.

vs

الفصل الأول الحاجة إلى النبوة

رس کا سبو و 7 لو A T‏ ومن لر Ol fee‏ له نورا AG‏ ين فور CQ‏ [النور: [és‏

كلما كان الناس إلى الشيء أحوج» كان SN‏ به أجود (ابن تيمية)

النبوة بين خيارين.. هداية أم كسب؟

بعد أن علمنا في رحلتنا الباحثة في أصل الوجود Of‏ لهذا الكون WILE‏ وأنه بالغ العلم والحكمة» تتشوّف النفس بحس البداهة وهاجس الشوق إلى معرفة غاية الخالق من إنبات الإنسان في الأرض. . فكيف المسير؟ وإلى أين المصير؟

للعقل أن يتصوّر سبلا متنوعة لاتصال الخالق الأحد بالبشر لإعلامهم بالحكمة من بثهم على هذه الأرض» وهذه اليل على نوعين؛ سبل هداية سماويّة بعطيّة النبوّة أو ما قاربها؛ كأن يصطفي JY‏ حكيمًا نبيلا صادقا من البشر als‏ الناس sl‏ . .. وسبل sleek tS Gelb Gel‏ ذاتي هن الإنسان» ols‏ يحصّل المرء العلم بالله عن طريق الرياضة النفسية» كما هو GB‏ Oper git‏ حيث العلم اللدني هو بوابة المعرفة وكوّتها الضيّقة» وهنا يستغرق المرء في ذاته ولذاته ald‏ في ab‏ - يقترب من الذات المطلقة المبرّأة

)١(‏ الغنوصية :Gnosticim‏ كلمة مشتقة من عبارة «معرفة» (YOOO)‏ اليونانية. ليس هناك اتفاق على معنى المصطلح» لأسباب تاريخية» ولكته إجمالًا يشير إلى أن المعرفة محلّها الاستبصار النفسي (الكشف أو الإلهام) لا النظر العقلي» Oly‏ الإنسان ثنائية متصارعة» جسد EIE‏ إلى السفول» وروح أسيرة هذا المسلاخ ترجو العلو

Karen L. King, What Is Gnosticism?, Cambridge, Massachusetts; London: Belknap, 2005.

Yo

فى ath BB‏ من oO‏ الفالاسفة..

العلم عن الله بالكسب والنظر:

البحث عن حقيقة الوجود الكبرى والغاية النهائية للحياة تتنازعه مناهج مختلفة يسعى كل منها إلى إثبات أنه يملك مفاتيح خبر السماء أو أنه هو السبيل الرئيس للعلم بما لا تدركه عقول عوام الناس.

شاع بين الغنوصيين أن الطريق إلى معرفة حكمة SSN‏ من خلق البشر الإزورار عن الناس» والإدبار عن الملذات» ومخاصمة مطامع الجارحة والقليه فى هذه ce Ll‏ تضفر التق فإذا صقت الكشفت ليا aue‏ eile 355)!‏ واستقرٌ في القلب العلم ÒL‏ دون حجاب.

ودعوى الغنوصيين dob‏ الفساد؛ SY‏ لم تقدّم على هذا الطريق Bley‏ ولم تعلن let‏ في أن بين الروح والجسد أضغانًاء Gly‏ إهمال الملذات كليّة طريق المعارف» فنحن هنا إزاء دعوى مجزردة بلا برهان.

ثمٌ إن الغنوصيّة شائعة في عامة الأمم» قد سلك طريقها رجال في كل النحل؛ فقادتهم إلى نهايات مختلف وعقائد متنافرة» GS‏ يكون الطريق إلى الحق واحذا راض صورء؟!

كما أن LUI‏ في مقولات الغنوصيين» يرى أنها تخالف في كثير من رجا bal,‏ التقرل. Ly‏ هلق إليه التفرس» بل قعل الو AG WL‏ مدلا في أدبيات غنوصبّي النصرانيّة المبكرة Ey‏ في سلامة عقول أصحابها من مس الجنون لما في كلامهم من تخليط بما لا ترضاه العقول والنفوس كحديثهم عن أساطير أصل الخلق وصراع آلهة الخير وآلهة الشرء وعباراتهم الغامضة التي لا سبيل لفك شفرتهاء بما يجعلها أشبه بعبارات al‏ الهلاوس» وهو ما نعرفه في التراث. الإسلامي Vorb‏ الصوفية.

)1( الشطحات: كلمات يقولها الصوفي في ذهول عقلي وعدم الشعورء مردها شدّة الوجد أو خلل في العقل أو مسل من الشيطان» تقترن dole‏ بمخالفات عقديّة جسيمة قد تبلغ ادّعاء وّحدة الوجود.

۲٦

واختار طائفة من الفلاسفة طريق النظر العقلي سبيلًا لإدراك كل كليّات الوجود ومبادئه» فزعموا أن التفكر كفيل بفك الحجب ورفع الستر؛ فيرى الفيلسوف ببرهان العقل حقائق الكون التي لا يدركها عوام الناس. وتحدث هؤلاء الفلاسفة عن فيض العقل الفعّال على القوّة المتخبّلة» وارتشاف الفيلسوف من ذات معين النبوّة من خلال العقل والتأمّل. وذهب فلاسفة آخرون إلى نفي النبوّة»

وكمال طريق الفلاسفة لإدراك ما يعزب iale‏ عن العقل وهم GAS‏ واقع الفلاسفة الذين لم يجتمعوا على فكرة واحدة دون معارض» وينقضه علمنا أن العقل لا يدرك مما هو وراء العالم غير ما J‏ عليه منه آثار العالم» ولذلك فالعقل عاجز عن أن يدرك ماهيات ما وراء العالم» ولا أن يعرف الحكمة من وجود المخلوق» بل العقل عاجز عن إصابة تفاصيل حقائق التشريع والسلوك» وهو أمر أدنى. وأقصى ما يملك الفلاسفة إصابته العلم بحقائق كبرى للوجود» دون حقائق كبرى أخرى» ودون تفصيل في عامة الأحيان. . فالعقل يهدي إلى > ولا يهدي إلى العلم JS‏ الحق وقد اغترف HWA,‏ الفيلسوف الربوبي (جوق جاك PC agg‏ بقوله: «الكون Ul‏ عظيمة لا نعرف موازينها ولا نستطيع تحديد مقاديرها. نجهل مبادئها وأهدافهاء كما نجهل نفس الإنسان» نوعها ومحرّكهاء بل لا نكاد نعرف By‏ هل هي بسيطة أم مركّبة . تحيط بنا الألغاز من YS‏ جانب. PC.‏

النبوة.. be‏ النجاة وطريق الفهم :

لم تقدّم نماذج الرياضة النفسية أو البحث العقلي المجرّد سبيلًا للنجاةء فعامة كلام الغنوصيين شطط وغموض وتيه. والغنوصيون طرائق قِددًا لا يكاد يجمعهم مذهب محدّد الأصول. وعقل الفيلسوف في حقيقته عقول لاختلاف

Oy O)‏ جاك روسو \V\Y) Jean-Jacques Rousseau‏ - 4لا/ا١):‏ أحد أعلام عصر التنوير. اشتهر بفلسفته السياسية التي أثّرت في عامة أوروباء والداعية إلى منح الشعوب سلطان تنظيم أمورها التشريعية. من

. (Du contrat social) : مؤلفاته‎

(Y)‏ جان جاك روسو» دين الفطرة» تعریب : عبد الله العروي (الدار البيضاء: المركز الثقافى العربى» (YAY‏ ص۲۷ ۔ ۲۸.

۲۷

مبادئ النظر فيه وتأثره بغيره عند صناعة البرهان والقصد إلى كشف الحقيقة» ولا يمكن أن يقود ‏ بذلك - إلى طريق واحد غير ذي عوج .

والإنسان ‏ لذلك - لا يستغني عن المدد الإلهي» لأسباب عدة:

أولهاة of‏ الكثير من القفبايا Gade clo‏ عن سس Spl GIS‏ كالبعث» والنشرء والحساب» وما غاب US‏ عن مدارك العقل والحس» وهو ما يقضي بالحاجة إلى تطلبها عن طريق الجواب الخارجي؛ كخبر نازل من عل لا كفكرة مختمرة بعد نظر. l‏

وثانيها: أن الكثير من مسائل النظر والخلاف قد تتكافاً فيها الأدلة» ولا ينحسم فيها القول؛ إذ الأدلة تكاد تتعادل» والتميّز البرهاني متعذر؛ ولذلك يحتاج العقل الذي يسعى إلى اكتساب الحق والفضيلة والسعادة إلى ما يبلّغه رجاؤه بأمان ويقين.

وثالئها: أن حاجة الناس لتنظيم معايشهم» ودفع الاختصام» وتنظيم حقوقهم وواجباتهم» أمرٌ أعقد من أن يحسنه البشر الذين تقصر مداركهم عن ربط الأمور ببعضها على أسلم صورة في ظل تداخلها aie)‏ وأثر الثقافات والعوائد على عقول الناس عند تأسيسهم لقوانينهم» وسلطان حظوظ النفس والانتصار للكبراء والأصفياء عند رسم حدود الحقوق Ley‏ الواجبات.

إن وجا تق العدالة عو ej‏ من منظومة الخلق البديعة + فالظة أن الله قد خلق البشر والشجر والزهر بهذا الجمال الخلاب» ثم ترك الخلق بلا هداية» بل أوقعهم في عِماية» هو إهدار لمعنى الجمالء ليعود الأمر إلى معنى القبح؛ إذ إن الأشياء الجميلة إذ انتظمت على شكل قبيح» مشوّشء» لا يقود إلى تناغم» تسفح بذلك معنى الجمال في fel‏ صورتها ومرمى غايتها .

إن إسلام صولجان الحكم لناب الغريزة الجارح» لا يورث البشر غير الدم والظلمء ولا يزرع في حياة الناس غير الحيف والاضطراب؛ ولذلك فالإنسان فقير ضرورة إلى من يرسم له حدود المباح والمحظور والواجب» وإلا فالبديل هو شريعة الغاب وسطوة القوي الغاصب.

قال ابن تيمية: «ولولا الرسالة لم يهتدٍ العقل إلى تفاصيل المنافع والمضار في المعاش» فمن أعظم نعم الله على عباده» وأشرف مننه عليهم أن أرسل إليهم رسله» وأنزل عليهم كتبه» وبيّن لهم الصراط المستقيم» ولولا

YA

ذلك لكانوا بمنزلة الأنعام وأشر VR‏ منها... ولا بقاء لأهل الأرض إلا بآثار الرسالة الموجودة فيهم» فإذا درست آثار الرسل من الأرض» وانمحت معالم هداهم؛ أخرب الله العالم العلوي والسفلي وأقام GLB‏

| الحاجة إلى النبوّة ضرورة لجبر نقص العقل؛ إذ العقل نور لا يستغني عن سراج الوحي في وجود تكتنفه الظلمات من كل حدب» وتحفه سحب Gb‏ والريبة في كل فمٌء وضرورة؛ OY‏ العقل ليس بمنأى عن مكر الهوى ودواعي الفتنة المزلة» وضرورة؛ لأنه يوسّع الآفاق الضيقة للعقل» ويمدّها إلى أبعاد واسعة» ويروي Lb‏ النفس إلى إدراك ما sky‏ عن الفهم.

3 يوجد عن بعثة الرسل E‏ ولا منهم في انتظام الحق JG‏ (الماوردي)

ورابعها: أن معرفة الله تورث الطاعة (edly‏ وليس كالنبوّة في بيان عظيم جلال الله وجماله. والعقل أهل OY‏ يكتشف شيئًا من ذلك» لكنّ الرسالة الواردة من الخالق والمخبرة عنه بكلامه الجليل أوسع EES‏ وأوضح Ul‏ وأروى للقلب المتعظش لمعرفة ربّه. ومعلوم ‏ للممارس - أن المعرفة الفلسفيّة المجرّدة للخالق لا تورث في القلب المعاني الجليلة التي تعمّق في القلب الإحساس الصاحي بمعنى الألوهيّة.

وخامسها: أن النفس سريعة الميل إلى الهوى وفيها بذرة الكبر على الحق» EN,‏ يدها من شارجيا عن كرات المحق dG,‏ الياطل» ولذلك قال في الوسلام Jag SE sp FE‏ النّاسٍ Jos JES‏ اسْتَوْقَدَ نَارَاء َم ae U dali‏ عل ata‏ َا الدَوّاتٌ precy es SAB IOS I‏

۳

Bro, OL GaP OL

ينزعهن ويغلبته ف فَيَفْتَحِمْنَ EI CÜ. Gi‏ بحْجَرْكُمْ عَنْ UN‏ وَهُمْ يَفْنَحِمُونَ Ga‏ وسادسها: أن إقامة الحجة على الخلق ببلاغ من رسول أوضح في الإبانة عن الحق» وأعدل في تنبيه الخلائق على تنوّع فيهم وتباين» ولذلك يقول

YUA GY ee aby ابن تيمية» النبوات» تحقيق: عبد العزيز بن صالح الطويان (الرياض : أضواء السلف,‎ O) ومسلمء كتاب الفضائل» باب‎ CUVVA/E) (؟) رواه البخاري» كتاب الرقاق» باب الانتهاء عن المعاصي‎ LOYA (ح/‎ asl شفقته یه على‎

۲۹

القرآن الكريم في قطع iie‏ غير المهتدين يوم القيامة: SGI GP‏

[NYE [طه:‎ 6555 (4) aes Y3 Gs Mas aG م‎ vie بالخوارق أدعى للقبول وإقامة الحججة على‎ Gall تأييد‎ ST وسابعها:‎ آيات الأنبياء تلزم العقل الواعي أن يلحق بالركب فلا يتيه في‎ Ob المخالف؛‎

معترك الاجتهادات التي لا ضمانة على صوابها .

وثامنها: أن النبوّة طريق عملي للسير في سبل الحياة» والضرب في مفاوزها ومضائقها. والنبيّ هو المثال والقدوة. وحاجة الخلق إلى قدوة أمر معلوم في HOLS‏ فبالقدوة تنكشف أيسر الطرق إلى منتهى رحلة النجاح في حياة المكابدة والامتحان» ويمتلئ القلب أملا في إمكان النجاة.

وللمرء أن يتصوّر Ub‏ مختلفة لإبلاغ Gol‏ عباده بما يريده منهم» وما يريده لهم» ولكن تبقى صورة تبليغ الرسالة عن طريق بشر عاقل من خيرة قومه» يجمع بين الصدق ووفرة العقل والخوارق الدالة على صلته بمالك الملك» أقرب الصور لتحقيق أغراض الرسالة بإقناع الناس وتفصيل الخبر لهم بحكمة وعدل.

خلاصة الكلام.. الإنسان محتاج إلى النبوّة» ولا يستغني عنها talin‏ لأنه بلا نبوّة Jy‏ عقل العاقل» وينحرف GLE‏ الطامع في الاستقامة» وتذبل الروح؛ إذ تشقى بظمئها الصادي إلى معرفة خالقها.

اوقل غير bigness‏ (الشيا:. شى بلا وجية؛ ولاغاية» ولا إحساس. + شىء جميل WLS‏ فى کون دقيق نما لکت شي كلا شيء» بلا to pb‏ لأنه مجرّد abel‏ فيزيائية منفعلة» بلا غاية!

وفي ما سبق من بیان رد على الربوبيين الذين يزعمون أن الله - سبحانه - قد خلق الخلق» ثم تركهم هملًا بلا رعاية ولا توجيه» تنخرهم الأسئلة وتأكل حواشيهم الشكوك. ومن عجيب Ol‏ الربوبي يهتدي إلى وجود خالق للكون من خلال بديع تنظيم الكو gle‏ ضورة oa Ail) Las‏ بين القدرة على الإبداع» ومتانة البناء المدهش» وجمال المخلوقات» ثم يقفز الربوبي بعد ذلك - فجأة - قفزة واسعة منتكسة إلى الوراءء ليقول: إن الأمر الجلل قد يتمخض عن عدم» OL,‏ الحكمة الفائقة قد تقترن بالعبث!

Yo

الربوبية والوعي المبتور:

يقوم المذهب الربوبي على عدد من الأصول التي باجتماعها تتجلى الرؤية الكونيّة الكبرى لأنصارهء وأهمها:

و ا ey‏ ابسن له och‏ ور ات مفارفة الطيونة» UE‏ وعريدة:

« الكون محدود» ويعمل ضمن ناموس ميكانيكي داخلي مستغنٍ عن العناية الإلهية للبقاء والسيرورة.

0 الكون هو المظهر الوحيد لمعرفة الله» فهو كتابه المقدس. ومعرفة agi] OLY‏ يالك qth‏ بغرا بالرشام da aby‏ النظر ف ol‏

« العقل هو المصدر الوحيد لمعرفة الله» ومبدأ الوجود والغاية منه» والأخلاق التي يرضاها الخالق.

ها SY teat ۷ Gilead)‏ الاه غير قاد على lad‏ إذ إن قرات الكون لا تتغيّر أو oY‏ لا يريد ذلك.

gay ©‏ جل Sloe caged!‏ بعد المرت الجر إثابة أو Glas‏

الخلل الأكبر في اللاهوت”'"' Sey!‏ كامن في زعمه OF‏ الله - سبحانه - قد خلق» فأتقن ما بدع ‏ وإن أنكر بعضهم عليه أمور SY‏ في الكون ثم أدير عن هذا الرهوة رأة مدل opel dios‏ عا جد cals‏ و تصوّر طفوليّ DU‏ ومن مظاهر طفوليّته مشابهته» أو قل مطابقته للتصوّرات الوثنية للآلهة القديمة في مصر وبابل واليونان. فهذا التصوّر ليس ببعيد عن صورة الإنسان إذ يصنع كرسيًا أو مشبك ملابس» فيتقن صورته» ثم هو يواريه أحد الأدراج أو يضعه في المخزن» ليلفه النسيان بلحاف الإهمال... هو تصوّر بليد» ميت» بلا روح؛ إذ يعدم كل ما اهتدى إليه العقل من معرفة شائقة بكمال قدرة الربوبية.

See Norman L. Geisler and William D. Watkins, Perspectives: understanding and evaluating today’s world (\) views (Wipf and Stock Publishers, 2003), pp.177 - 179.

(Y)‏ اللاهوت Theology‏ : مصطلح أصله إدغام كلمتين يونانيتين «(Aoyla)s (Oeog)‏ ومعناهما الحرفي: علم JY!‏ . وهو علم متعلق بدراسة حقيقة الإله أو الأمور الإلهية.

۳١

إن الألوهي الذي يتشوّف إلى رسالة السماء من بوّابة النبوّة هو وحده الذي يسير على سكّة سهلة غير متعرّجة ولا متدحرجة إلى أسفل؛ إذ يترقى من العلم بوجود SS‏ إلى طلب العلم بحقيقته ومراداته؛ فالقاعدة عنده أن الحكمة الكاملة لا تنتحرء وإنما هى حبلى بالمعنى والأمل» وكمال الصفات عنده وجة JLS‏ الذات. l‏

والربوبي الذي يرى قداسة العقل» وأنه مصدر العلم بالربٌ والخلق والمآل» أسيرٌ سكرة الإعجاب بما فتح له من زوايا المعرفة؛ إذ العقل لا يملك من GUI‏ المعرفة OL‏ غير بعضها؛ «GEIS‏ والقدرة» ثم تنيخ ركائبه؛ ولذلك فالتصوّر الربوبي يقضي عليه بالأسر في قفص الجهل بالخالق» كما يقضي على الخالق أن يتسربل بصفة Ql‏ على الخلق بالمعرفة» ويرميه بنقيصة الاستمتاع بحيرة الإنسان وتيهه. . .

as IL‏ في حقيقة الأمر ‏ شر VER‏ من الملحد؛ إذ الملحد لا يرى في الوجود غير ركام من الأشياء بلا غاية» وآكام من BE‏ مبعثرة؛ فيبني على ذلك OT‏ الكون عب بلا هدف» بلا حكمة» ly‏ الربوبي فيرى الحكمة في خلق الذرة والمجرة» ويدرك مظاهر العظمة فيهماء ثم هو ينتكس بعد ذلك إلى مذهب الملحد نفسه؛ فلا يرى في الوجود غير أشياء تسير إلى حتفها رغم أنفها .

والربوبيّة - على الصواب ‏ مظهر من مظاهر الكسل المعرفي؛ WY‏ وقوف على تُخوم الإيمان والإلحاد؛ فلا الباحث أكمل المسير إلى نهاية الغاية من الخلق» ولا هو أدبر إلى نقطة الإنكار لقيمة الأشياء المتراكمة في حيّز الوجرة. l‏

وهي - الربوبيّة - في تاريخها الحديث» Yi‏ عن AS‏ بالنصرانيّة وعقائدها ومؤسساتها AU‏ المفسدة فى الآرض . فقد أدى الكفر بالتصرانية في عصر VAY‏ في أوروبا إلى الكفر JS‏ دين؛ OY‏ فساد النصرانيّة يلزم

pas (\)‏ الأنوار Enlightenment‏ : هو mas‏ ظهور تيار فكري متنوع الاهتمامات (فلسفة» فن» إصلاح =

YY

منه فساد كل الأديان» فلن تكون أديان الشرقء وخاصة دين الترك (اسم «الإسلام» في تلك الفترة) أفضل حالا من النصرانيّة. . وهذا احتكام من فلاسفة الأنوار إلى الجهل» وفرع عن آفة التعالي الذي هيمن على العقل الغربي بظته أن الشرق gal‏ من الغرب في كل شيء.

أنا لا أصدّق أن نفسًا ترى هذا الكون وعظيم صنعه. والعطايا ولذيذ طعمهاء والجمال ودقيق ملمحه؛ ثم تكتفي بالإايمان «بمهندس عظيم» وراء CLUS‏ خلق وصورء ثم أدبر..! سيظل الابهار والامتاع في الكون مصدر قلق cog A‏ الصاحى يجذبه إلى مصدر النور الخفىئ. ويستحث عقله المتقلب نظره في الآفاق البعيدة ليستعجل فك شفرة (المبدأ) و(الغاية).

خصوصية النبوّة والعدل الإلهي :

يعترض بعضهم على مفهوم النبوّة أنه يضيّق رحمة aly Ül‏ بذلك أقرب للظلم منه للعدل؛ إذ Gade‏ الله برسالته بعض البشرء ويهبهم العلم اللدني» وير اليافيخ أسرى اليك والظن: . وهن. aed‏

الاعتراض السابق غافل عن مفهوم النبوّة» وحقيقة الاختبار؛ Ob‏ النبوّة Ub eel a‏ ما هو Kel‏ والعدلء Lily‏ بجت اه من pd‏ أصفياءة» وهم النخبة الذين es}‏ نفسهم» وعقولهم› ‘mess‏ وهو يعلم دخيلة النفوس وأفعال eel pal‏ وما كان منهم وما يكون.

قال (الغزالي): «اعلم أن الرسالة أثرة ci ple‏ وحظوة ربانية» وعطية الها لا تكتسب بجهد» ولا تنال بكسب hp‏ عل 4 A‏ كل ركذي [الأنعام: ASGY De‏ اوتا fs Od AS‏ مرا ری ما ES‏ و اليم [الشورى: 57]... فليس الأمر فيها BWI‏ جغرافيًا؛ حتى ينالها كل

= سياسي» واقتصادي» وديني) في أورويا في القرن الثامن عشر. قام هذا التيّار على الدعوة إلى التحرّر العقلي وتعظيم الإنسان وحقوقه بمختلف أنواعهاء والدعوة إلى فك أغلال التقليد والوصاية ضمن رؤية خارجة عن الدين. من أبرز رموزه: (فولتير) و(مونتسكيو) و(جون جاك روسو).

۳۳

من دب ودرج» أو مرتبًا على جهد وكسب؛ حتى يصيبها كل من فككر وأدلج» وكما أن الإنسانية لنوع الإنسان» والملكية لنوع الملائكة ليست مكتسبة لأشخاص النوع» oly‏ العمل بموجب النوعية ليس يخلو عن اكتساب واختيار لإعداد واستعداد» كذلك النبوة لنوع الأنبياء ليست مكتسبة لأشخاص النوع» وأن العمل بموجب النبوة ليس يخلو عن اكتساب واختيار لإعداد

وام

والأنبياء يتعرّضون إلى المحن قبل الاصطفاء وبعده. . بل الأنبياء أعظم الناس eI‏ وحياتهم مكابدة (OLE,‏ فقد صقل ish : ue cl‏ الاس 0

ره م عع

ا 0 % وو 22 1 2085( 126 2{

» ays فیبتلی الوّجل على حسب‎ KYL تم الأمثل‎ GYD فاجاب:‎ APEG Og og ae EA 2 go be, 2, ee 7

إن كان وينه SEB Eb‏ بَلاؤهُ؛ UG‏ كَانَ في sous‏ رقة الثلن على cea‏

NG asic

وبذل «الوحي الخاص» لكل البشر ليس من أفعال الحكمة؛ إذ الطريق إلى الجنّة سبيله التصديق والعمل» وأصل التصديق الإيمان بما جاء به الخبر القابل للتكذيب؛ ولو أن الناس ألزموا بالتصديق GIS!‏ بما يرونه من وحي Jya‏ عليهم لانتفت dole‏ أوجه المحنة» واستوى الناس في مقام التفاضل .

ومنع «الوحي الخاص» (special revelation)‏ عن غير الأنبياء لا ينفي حقيقة OF‏ الله قد جعل البشر مشتركين فيما يسمّيه اللاهوتيون «الوحي العام» (general revelation)‏ أو «الللاهوت الطبيعي « (natural theology)‏ بدلالة حقائق العقل وطبائع الوجود الطبيعي على وجود (HE‏ ومصوّرء ومنعم» واجب الوجود. والإنسان لا يحاسب يوم القيامة على أصل إيمانه الفطري وحده» ولا على أساس اللاهوت الطبيعي وحده» Lolly‏ يحاسب على فعله في الدنيا بعد أن als‏ الحجة الرسوليّة عن طريق نبي أو رسول.

APs Ge »)م۱۹۷١ أبو حامد الغزالي» معارج القدس في مدارج معرفة النفس (بيروت: دار الآفاق»‎ O) «(۳۹۸ على البلاء (ح/‎ esl باب ما جاء في‎ re الزهد عن رسول الله‎ wks رواه الترمذي»‎ (Y)

۳٤

إن أصل الشبهة التي تقرّر أفضلية عموم «الوحي الخاص» للبشر على انتخاب الأنبياء للبلاغ هو الظنّ أن كمال الله سبحانه يقتضي منع الخلق من الخطأ والخطيئة» وإلزامهم طريق التقوى دون عناء OL‏ تسوقهم يد القهر إلى مراتع النجاة.

وحقيقة الألوهيّة - على الصواب ‏ لا تقتضي ضرورة وجود GLE‏ بلا إرادة حرّة تختار طريقها؛ Op‏ معنى العدل هو ألا يعدب الإله من لم Oe‏ وأن يرفع الصالحين فوق من ضل عن طريق الحق؛ فالجزاء رهين أفعال العافت إلا OF‏ عقر الخالق تك عا أو يزيد Mead‏

والإنسان إذا امتلك عقلاء وإرادة حرّة» وجارحة على الفعل قادرة» وبلغه خبر النبيّ» لزمه تصديق النبي فيما أخبرء والعمل بما جاء به وشرع»› وإذا قصّر في ذلك فهو مذنب» وإنزال الوعيد به هو عين العدل. المذهب الربوبي ومشكلة مصداقية العقل والكمال الأخلاقي :

من إشكالات الإلحاد المعلومة أن إنكار وجود الله يلزم منه القول: إن الدماغ مادة ناجمة في تركيبيّتها ووظيفيتها - ضمن التصوّر البيولوجي التطوّري - عن dele‏ الانساث إلى تحقيق degling clad]‏ عوامل el Bl‏ ولذلك لا يُوثق في العقل لإصابة الحقيقة؛ OY‏ الدماغ لم يُجِهّر لمعرفة حقيقة الواقع وإنما تطوّر ليضمن الحفاظ على حظوظ الأكل والشرّب والمأوى والتكاثرء ولذلك قال الفيلسوف الملحد (جون [CIS‏ «مذهب الإسابة الحديئة غر إيمان أنه عبر العلم بإمكان البشريّة أن تعرف الحقيقة» وبالتالي أن تكون Be‏ ولكن إذا كانت نظرية داروين في الانتخاب الطبيعي صحيحة, OB‏ ذلك سيكون Yee‏ العقل البشري يخدم نجاحًا تطوّريًا لا [بلوغ] dade!‏

وليست الربوبيّة Ke che‏ اعتّرض به على الملاحدة هناء رغم إقرار

iC م۱۹٤۸( John Gray glè Oye (O)‏ فيلسوف بريطاني . له عناية خاصة بالفلسفة السياسية. عمل أستاذًا

: للفكر الأوروبي قبل تقاعده. من مؤلفاته‎ "Black Mass: Apocalyptic Religion and the Death of Utopia". John Gray, Straw Dogs (London, Granta Books, 2002), p.26. €)

Yo

الربوبي بوجود خالق؛ إذ BL‏ الربوبن - بتصوّره الجاف للإله النائي عن العالم» والسلبي في موقفه من شرور الكون Y‏ يملك Glas‏ ضمن تصوّره اللاهوتيّ لأن يكون الخالق كامل الرحمة أو العدل؛ بل إن الربوبيّة في الأغلب تقوم على إنكار صفات الكمال في الإله» وتتخذ من وجود Fl‏ في الكون عنوان ysl sel‏ متجقم على صررة الإله PER POR‏

وإذا كان AY!‏ بلا عدل ولا رحمة؛ كانت الثقة في العقل بلا مستند للق Sed OY‏ السلبي أو الشريي لأ يكم oF‏ بصم عقر لا gags V‏ إلى الصواب» وتقيم كل فكرها على مبادئ أوّلية فاسدة.

وقد أذرك الفبلسوف:الديكازت)"" فى تاسيسة aS! BLY Be‏ من الصفر المعرفى أنه لا